Tharawat Bahrain Corporate Profile
Tharawat Bahrain

تركز استراتيجيتنا على تبني الفرص الاستثمارية المربحة، والمدرة لهوامش ربح وعوائد مالية فوق المعدل على رؤوس الأموال المستثمرة.

 وتتألف محفظة ثروات الاستثمارية من أربـع شركات بقيمة 40 مليون دولار أمريكي.

القطاعات الاستثمارية المفضلة لثروات هي

القطاع الصناعي

إيمانا من ثروات بأهمية الصناعة وقدرتها على تحقيق نتائج ايجابية للمستثمرين من جهة، والبلد الذي تقام عليه مثل هذه الصناعات من جهة أخرى، فقد تم اعتماد الاستثمار في هذا القطاع كواحد من أهم الركائز التي تبني ثروات عليها سياستها الاستثمارية.

يتميز القطاع الصناعي بتشعبه، فهو يشمل النفط والغاز والصناعات الغذائية والمعدات الطبية والتحويلية والصناعات الخفيفة وغيرها.

وفضلا عما سبق، يوجد الكثير من العوامل المشجعة والمغرية للدخول في هذا النوع من الاستثمار كتزايد حجم الفجوة بين العرض والطلب، إضافة إلى إمكانية الحصول على الدعم الحكومي المتواصل، والذي سينعكس حتما بإيجابية على أداء الاستثمار وبالتالي عوائد المستثمرين.

القطاع الزراعي

يعتبر هذا القطاع من القطاعات ذات الأهمية الخاصة لمنطقة الخليج العربي، حيث الطلب المتزايد عليه ومنتجاته من جهة، يقابله على الجانب الآخر شح العرض وصعوبة توفيره نتيجة لشح الماء في أغلب مناطق الخليج العربي، الأمر الذي يطرح مفهوم الأمن الغذائي بقوة، خصوصا وان توفيره كان ومازال وسيظل من أهم التحديات التي تواجه الحكومات الخليجية.

وإيمانا من ثروات بأن الاستثمار في هذا القطاع قادر على تحقيق عوائد مجزية نظرا لشمولية القطاع وتفرعاته.. ركزت استثمارها،إلى الآن، في جانب منه، وهو المختص بتغطية مشاريع في الماشية والدواجن والأعلاف.

القطاع الخدماتي

يتميز هذا القطاع كغيره من القطاعات التي تفضل ثروات الاستثمار فيها، بشمولية تفرعاته وتعدد أنواعه، فمن الرعاية الصحية إلى التعليم مرورا بالنقل والضيافة وغيرهم.

ويعتبر هذا القطاع من القطاعات الواعدة في المنطقة، خصوصا وأنه يحظى بدعم حكومي متواصل وإلزامي لسد النواقص الموجودة حاليا فيه.. لاسيما وأن القطاع لا يزال في مرحلة التطور في دول مجلس التعاون.

ومن أهم ما يتميز به هذا القطاع، هو محدودية تأثره بالأزمات الاقتصادية والسياسية مقارنة ببقية القطاعات الأخرى.

القطاع العقاري

يأتي الاستثمار في هذا القطاع من ضمن القطاعات التي تسعى ثروات من خلالها إلى تحقيق عوائد مجزية للمستثمرين فيها.. عبر تملك العقارات المدرة للدخل، والاستثمار فيها، كالعقارات السكنية والتجارية والصناعية في دول مجلس التعاون الخليجي، أو حتى في غيرها من المدن العالمية ذات المستقبل الواعد.. حيث يعتبر الاستثمار فيها ذا جاذبية، بسبب قدرتها على توليد دخل فوري ومكاسب رأس المال عند التخارج.

 

شروط الاستثمار
قيمة الصفقة حتى 100 مليون دولار أمريكي
الحصص المفضلة
تشارك ثروات من خلال زيادة رأس المال و/أو المساهمة النقدية الجزئية من المالك.
تملك حصة الأغلبية مع ضمان حماية حقوق الأقلية.
الشروط الأخرى
المشاركة على مستوى مجلس الإدارة لضمان قيام ثروات بدور ناشط وفعال.
توافق الشركات المستهدفة مع الشريعة الإسلامية، أو التزامها بمراعاة آليات التحول للتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
الحرص على الاستثمار في الشركات ذات المراكز القوية والقيمة العالية، مع إمكانية النظر بالاستثمار في الشركات المتدنية القيمة أو المتعثرة.
إمكانية النظر في الاستثمار في تأسيس المشاريع أو الشركات الجديدة.
إمكانية استهداف أوروبا والشرق الأقصى، بشكل انتقائي، من أجل الاستفادة من التقنية والخبرات المتوفرة هناك، بما يعود بالنفع على الاستثمارات الإقليمية.
 
تنويه   |   خريطة الموقع